من نحن

نحن ببساطة موفر خدمات انترنت متخصص فى كل ما يتعلق بمجموعة مدارس حكومية بمقاطعة زوج السويسرية. نحن نقدم ما يطلبه الطلاب من خدمات استضافة مواقع، بريد إلكترونى، و خدمة تصفح الانترنت. عملائنا إذن هم مجموعة شقية تتكون من حوالى خمسة آلاف طالب و طالبة فى المدارس الاعدادية و المهنية و الثانوية . يمكنك أن تعتبرنا مزود خدمات انترنت متمركز فى باحة المدرسة.

نحن منظمة غير هادفه للربح، و لا نحتاج أن ننخرط فى أى نشاطات تجارية حيث أن حكومتنا، رعاها الله، توفر لنا الدعم المادى و التمويل الكافى الذى يغنينا عن السؤال. فالخدمات المقدمة للمدارس المعتمدة من الدولة هى خدمات نقدمها بلا مقابل( مما يدل على كرمنا الحاتمى). و نحن نذكر ذلك صراحة لطمأنة السادة مزودى خدمات الانترنت الذين تفضلوا و اقترنوا بنا أو تضامنوا معنا: لا تقلقوا فمعنا أنتم خارج المنافسة، نحن لا نريد جذب عملائكم أو اقتناص أعمالكم و ذلك لأننا غارقين حتى آذاننا فى الشبكة العنكبوتية المدرسية التى تخدم قرابة الفين حاسب آلى.بل فى واقع الأمر نحن نريد جذب المزيد من القرناء و الشركاء حيث أنه من المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم فى القريب العاجل و يصل الى عشرة آلاف حاسب آلى.

بالنسبه للعديد من الشركات المزودة لخدمات الانترنت يكون مشهد طالب المدرسة الثانوية العبقرينو المسلح بحاسب آلى مدعاة للرعب. فيجنح خيال مهندسى الشبكات أن هذا العفريت الصغير سوف يعث فسادا فى شبكتهم و يقضى تماما على أنظمة دفاعهم، أو على الأقل سيستخدم الشبكة فى اختراق المواقع و الأغراض غير شرعية. و يقوم هذا السيناريو الهوليودي بالطبع على نظرية أننا مجموعه من الهواه و أن المشروع يديره حفنة من مدرسى الألعاب بالمدرسة الثانوية. و لكن ننبئكم بأنه لمجرد أننا مشروع لا يهدف للربح فهذا ليس معناه أنه مشروع يهدف للدمار الشامل! و نحب أن نؤكد أن كل من يعمل فى هذا المشروع يتميز بحرفية و تقنية عالية--بل أن العاملين فى مؤسستنا هم من خيرة شباب مهندسى الشبكات الذين عملوا لسنوات طويلة فى شركات مزودة لخدمات الانترنت. و هم يقومون بتأمين الشبكة بأحدث البرمجيات و المعدات.

نحن متصلين باثنين من أكبرنقاط تبادل الإنترنت و هم منظمة أمستردام لتبادل الشبكات و المنظمة الألمانية لتبادل الشبكات. كما أننا نشارك فعليا فى كل عمليات التخطيط و قياس البنية التحتية لشبكة الانترنت. و مع أننا منظمة غير تجارية تمولها الحكومة تعتمد بالأساس على الخدمات التطوعية المقدمة من مهندسى الشبكات المهرة و شراكة قرنائنا المتميزين فنحن مزود خدمات انترنت محترف و بلا فخر ناجح جدا. و بالطبع فان نجاحنا لهو امتداد طبيعى لعبقرية و حرفية قرنائنا الأعزاء.

إن عملية اقتراننا بشركات تجارية مزودة لخدمات الانترنت كانت تمر دائما بسلاسة و نحن نتعهد أن يظل الحال كذلك. و كنا نتمنى أيضا أن يظل الحال على ما هو عليه و لكننا بحاجة الى المزيد من القرناء و الشركاء بما أن عدد الفصول فى مدارسنا فى تزايد مستمرو احتياج الطلاب لخدمة انترنت فائقة الجودة لهو أمر أساسى فى ظل التطور التكنولوجى للجيل الجديد فلا يمكننا تقديم خدمة انترنت بطيئة كالموت تليق بالعصر الحجرى فى مدارسنا فى القرن الحادى و العشرين. و يمكنكم أنتم كمزودى خدمة انترنت أن تنضموا لقرنائنا و سوف تكتشففون بأنفسكم أن مساعدة تلاميذنا هو عمل للصالح العام سوف يحسن من صورة علامتك التجارية و يقويها أمام العالم بأسرة. و لا تنسوا أن الشركات و المنظمات دائما تسعى للظهور العالمى المكثف. فعندنا خير مثال على ذلك مؤسسة قطر العريقة التى عقدت صفقة لرعاية نادى برشلونة الاسبانى.

و أخيرا إن كانت عندكم الرغبة فى النضمام لقائمة قرنائنا و لكن تنقصكم بعض المعلومات أو لديكم بعض الاستفسارات فرجاءا راسلونا بكل اسئلتكم. و ان كنتم تودون مناقشة تفاصيل الشراكة فسوف يكون من دواعى سرورنا أن تتصلوا بنا.

مدارسنا

هل تظن أن طلابنا ينتمون الى عصابات أوهم شلة من الأصدقاء منحرفى المزاج ذوى الشعر الأشعث أوالكحل الأسود القاتم ؟ هذا بعيد جدا عن الواقع. طلابنا ليسو على شاكلة طلاب المدارس الثانوية فى الأفلام الأجنبية الرديئة و لايتمتعوا بشقاوة طلبة مدرسة المشاغبين. بل هم مجموعة من الطلبة المهذبين المهندمين ذوو المستقبل الواعد. أو على الأقل هذا هو ما نمنى به أنفسنا. و لذلك فلقد أخذنا على عاتقنا توفير أحسن الخدمات الدراسيه و الخدمات المعلوماتيه لهم.

عهدنا

This page does not represent the official views or opinions of the canton of Zug, its government or its schools. To the degree that anything on this site can be considered a “view,” it is at most the personal opinion of someone on the network engineering team, which puts up these pages in its spare time. All this nonsense is pro bono, and has not been subsidized by anyone except our families, who wish we'd spend more time away from our computers. For official statements from the canton of Zug and the schools we serve, see their websites — http://www.zug.ch/ and http://www.ksz.ch/, respectively.

Discontent

Nothing on these pages constitutes a legally binding contract with, or commitment by, the kantonsschule Zug or the canton of Zug. Neither we nor the schools and canton of Zug accept any liability for your Internet experience. But we hope you're having a lovely day. We cannot control the content of external links. These were legit, cool sites at the time we posted. In the unlikely event something has gone horribly wrong, please contact us immediately.

Similarly, if you have any objections to content on this site, let us know. We seek to uphold the highest ethical standards and aim to treat everyone — partners, peers, our school clients, and people who send us nice emails — exactly the way we want to be treated (and we want to be treated like royalty).

Our Promise

No animals were harmed in the making of this website. Well, one of our programmers killed a moth, but it kept flying into his screen, and he hadn't slept in 37 hours (the programmer — we don't know about the moth).

Almost no taxpayers were harmed in the making of this site, either: It was built entirely by volunteers, none of whom were paid with public money. But they'll probably try to deduct it on their tax filing, so, like we said ... almost none.

A Final Word

Turophile.